التغيير برس

ندوة علمية بمناسبة أسبوع الرعاية التنفسية بصنعاء

دشن وزير التعليم الفني والتدريب المهني غازي أحمد علي محسن اليوم فعاليات الأسبوع العالمي للرعاية التنفسية بكلية علوم الطوارئ الصحية والتقنية بصنعاء.

وتشمل الفعاليات بمشاركة مسؤولين حكوميين وأطباء وأكاديميين محاضرات وعرض أوراق وأبحاث حول واقع هذه الخدمة الصحية في اليمن وجديدها العلمي والتقني ومتطلبات النهوض بواقعها في مراكز ومستشفيات البلاد.

وفي التدشين أشار الوزير غازي إلى أهمية مثل هذه الأنشطة للتعريف بمتطلبات الرعاية التنفسية عبر الوسائل التقنية الواجب توفرها لتحسين الخدمات الطبية للمرضى والحالات المحتاجة .

وأكد استعداد الوزارة دعم أبحاث الطلاب ومبادراتهم العلمية والأكاديمية في هذا الخصوص والتنسيق مع جهات الاختصاص لتبنيها وإظهار مخرجاتها إلى الواقع.

بدوره أوضح مدير الرعاية التنفسية بوزارة الصحة الدكتور سليم هميلة، أن هذا الاحتفاء يقام للسنة الرابعة في البلاد لأهمية التخصص في كل مستشفى ومنشأة صحية.

ولفت إلى ما بات معتمدا في بعض الكليات الصحية من برامج لهذا التخصص بعد تخريجها دفع من حملة دبلوم الرعاية التنفسية وفتح برامج بكالوريوس لهذا التخصص في البعض منها.

ودعا هميلة بقية الجامعات والكليات المعنية لاعتماد هذه البرامج وسد احتياجات البلاد المقدرة بمائة ألف كادر من المؤهلين بهذا التخصص. 

بدوره ذكر عميد الكلية الدكتور محمد الوشلي، أن هذا النشاط تنظمه الكلية للسنة الثانية لتقديم نبذة للمعنيين بالتجهيزات المطلوبة لتأسيس أقسام الرعاية التنفسية وتلخيص الخبرات والمعلومات لطلاب وأساتذة التخصص في الكلية والجهات المشاركة.

ولفت إلى ما يتضمنه برنامج فعاليات الأسبوع من محاضرات لأخصائيي الباطنة والطوارئ والرعاية التنفسية للتعريف بتفاصيل هذه الخدمة وأهميتها لتمكين المرضى من التعافي عبر وسائل الرعاية السليمة.

اخبار التغيير برس

 واستعرض المشاركون في جلسات أدارها مسؤول الرعاية التنفسية الدكتور يحيى الحريبي أوراق عمل وأبحاث حول واقع هذه الخدمة ومتطلبات النهوض بها وفق أسس علمية مواكبة لجديد اكتشافاتها وابتكاراتها المعتمدة في سوق الصناعات الطبية بالعالم.

وافتتح الوزير على هامش الفعاليات معرض الأجهزة والتقنيات الطبية المستخدمة في تقديم خدمات الرعاية التنفسية للمرضى والحالات المحتاجة وفق جديد تقنياتها في العالم والذي تنظمه كلية علوم الطوارئ الصحية والتقنية على مدى يومين احتفاءا بالأسبوع العالمي للرعاية التنفسية.

ويهدف المعرض إلى التعريف بالتجهيزات والتقنيات الواجب توفرها بأقسام الرعاية التنفسية في  المستشفيات لتقديم خدمات الرعاية التنفسية للحالات المحتاجة لتلك الخدمات.

ويعتبر المعرض هو الثاني من نوعه خلال هذه الفترة على مستوى اليمن، للتعريف بتقنيات تحسين خدمات الرعاية التنفسية بجميع المستشفيات الحكومية والخاصة .

وتكمن أهمية المعرض في تقديمه نبذة للمعنيين بالتجهيزات المطلوبة لتأسيس أقسام الرعاية التنفسية وتلخيص الخبرات والمعلومات لطلاب وأساتذة الرعاية التنفسية في الكليات والجامعات والجهات المشاركة.

شارك في المعرض العديد من المؤسسات والجهات المعنية بعرض المستلزمات الطبية الخاصة بالرعاية التنفسية على رأس تلك المؤسسات مؤسسة ديدة للأدوية والمستلزمات الطبية والتي تعتبر من المؤسسات الرائدة في مجال الأجهزة الطبية وتعتبر مؤسسة ديده للأدوية والمستلزمات الطبية واحدة من أكبر المؤسسات التجارية في اليمن في القطاع الطبي وتمثل المؤسسة رسميا العديد من الشركات العالمية الرائدة في الصناعات الطبية على مستوى العالم والتي تعمل بشكل جاد لتوفير منتجات بجودة عالية بأسعار مناسبة ومنافسة للعملاء.

وانتهت أعمال الندوة بتكريم المشاركين فيها من أطباء وخبراء واخصائيين في مجال الرعاية التنفسية في مستشفيات العاصمة صنعاء ومختلف محافظات الجمهورية كما تم تكريم الداعين والرعاة على رأسهم مؤسسة ديدة وشركة يمن موبايل.

 

التغيير برس