التغيير برس

إدارة وأطباء مستشفى المجلي بصنعاء يؤكدون حرصهم على تقديم الرعاية الطبية رغم الصعوبات

أوضح نائب مدير مستشفى المجلي الحديث بصنعاء الدكتور صدام محمد علي الموس على أن أزمة المشتقات النفطية أثرت بشكل كبير وواسع على القطاع الطبي بشكل أساسي .

وقال الدكتور صدام الموس في تصريح صحفي ، أن المستشفيات عموما في اليمن ومستشفى المجلي بشكل خاص يواجه عجزا وشحه في الوقود وهذا بدوره يؤثر سلبا في تقديم الخدمات والرعاية الصحية،مشددا على ضرورة إيجاد محطات تقدم الاحتياجات من المشتقات النفطية للمستشفيات .

وأكد الدكتور الموس،على بذل الجهود رغم الصعوبات لاستمرار العمل وتقديم الرعاية الطبية بالشكل المطلوب مهما كانت الظروف ، مشيرا إلى أن القطاع الطبي يعتمد اعتماد كلي على المشتقات النفطية في تشغيل كافة الأجهزة الطبية وإمكانات المستشفيات . وأضاف الدكتور صدام أن ما تشهده البلد من حروب وحصار جوي وبحري وبري أدى إلى عدم توفر الوقود وزاد من معاناة الناس وخاصة المرضى .. داعيا المجتمع الدولي والأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالنظر إلى القطاع الطبي بعين الانسانية وإلزام دول العدوان بالسماح للسفن النفطية بالدخول وتوفير المشتقات النفطية ورفع الحصار على بلادنا .

لافتا إلى اهتمام وحرص إدارة المستشفى على رعاية المرضى ومراعاة ظروفهم الصحية والمادية وتقديم الرعاية الطبية بالمستوى المطلوب تقديرا للظروف التي تعيشها البلد .

اخبار التغيير برس

مثمنا جهود القيادة السياسية في تحسين وتطوير الجانب الصحي في اليمن رغم ما تعيشه البلد من عدوان غاشم وحصار جائر..والعمل على تذليل الصعوبات وإيجاد المعالجات التي تساهم بتقديم الخدمات الصحية والرعاية الطبية للمرضى بشكل جيد .

وأشاد نائب مدير مستشفى المجلي  بالدور الكبير والجهود التي تبذلها قيادة وزارة الصحة ممثلة بالدكتور طه المتوكل في سبيل تقديم الخدمات الصحية والرعاية الطبية لكل أبناء اليمن بالشكل المطلوب والجيد .

داعيا الجهات والأجهزة الامنية إلى إيجاد حماية أمنية للمستشفيات الخاصة نظرا لحدوث بعض المشاكل بسبب عدم الوعي لدى بعض الاشخاص من ذوي المرضى .

التغيير برس