التغيير برس

الضبطيه المرورية..تطورفي الاداء.. وكرها من الاعداء

قليل جدا من قيادات وزارة الداخلية السابقين من كان يهمهم كيف يتم الارتقاء بمسنوى الاداء في العمل الامني بشكل افضل وقت تقلده حقيبة وزارة الداخالية

بين هؤلاء القلائل الذين تولو منصب وزير الداخليه لايعتدون باقل من اصابع احد. الايدي..وفعلا بذلوا جهودا مثمره ادت الى تطور العمل الامني والخدمي في جهاز الشرطه 'ومنهم من اوصلها الى تطور ملموس تضاهي به بعض دول الاقليم ان لم تفوقه في الاليات وتدريب الكادر.

ورغم ظروف الحرب والعدوان على بلادنا فهناك منجزات كثيره تحققت في الفتره الاخيره من هذه المنجزات افتتاح فروع للاحوال المدنيه وكذلك تحديثات في عمل بعض المصالح ومنه مصلحة الدفاع الدفاع المدني

وللافت للنظر ان هناك منجزات تتفاعل مع المواطتن بشكل يومي وهي وحدة الضبطية المروري التي تم انشائها مؤخرا في الادارة العامة للمرور. هذه الوحدة لمس خدماتها المواطن في الشارع سواء مالك المركبة او مالك المتجر او المشاه .

فهذ المنجز فعلا يسابق الزمن لانه لا يوجد مثيل له بالوطن العربي في تقديم الخدمات المرورية المختلفه الى جانب خدمات اخرى مهمه للمركبات التي تتعطل فجأة مهما كان العطل.

اضافه الى تنظيم الحركة المرورية بشكل انسيابي حتى انهت الازدحامات للحركة المروريه في الشوارع التي تتواجد فيها وحدة الضبط المروري

اخبار التغيير برس

‌ومن خلال عمل هذه الوحده لاشك انه يتم ضبط المخالفين وتوضيح مخالفتهم ايا كانت المخالفه وتوعتهم بالتوعيه المروريه ميدانيا ومساعدة المواطنين من اطفال وسيدات وكبار سن في المرور بسهوله

وحدة الضبط المروري تعمل في امانة العاصمة وفي احد الاحياء لقتره وتنتقل الى منطقه اخرى كتجربه للعمل وتقييم هذه الجربه في احياء امانة العاصمه. وكان التقييم الشعبي والرسمي فؤق الممتاز.

وقدتفاعل الجانب الرسمي مع هذه البادره التي قمت بها الاداره العامه للمرور. ووصل الاعجاب الى الغرفتين التشريعيتين بهذ المنجز الرائع بشكل لايصدق
وبذلك تم التوجيه برفع خطة متكامله تشمل الامانه بكامل شوارعها واستكمالها من حيث الكادر والمعدات اللازمه ومن ثم الانتقال الى عواصم المحافظات بنس الشكل تمهيدا للوصول الى كل مدينة في الجمهوريه اليمنية

ولا شك ان هناك تفاعل سلبي لاصةات نشاز لم تريهم هذه الخطوه الجريمه والايجاببية ولايريدو لحكومة الانقاذ ممثله بوزاة الداخلية عبر الاداره العامه للمرور النجاح في خدمة المواطن واضهار شرطة المرور بالمظهر الايجابي الذي يمثل البلد .
فاسقطو حقدهمباخبار وتعليقات تم نشرها في وسائل التواصل الاجتماعي وبعض المواقع دلت على انفاسهم الكريهه ضد ما هو جميل يخدم الموطن.

ومع ذلك سوف يتم التحديث والتطوير لكل مرفق من مرافق الوزارة وخاصة المرور بكل حديث ومبتكرر فاالى الامام ياكوادر المرور

التغيير برس