التغيير برس

قبائل بلحارث تستنفر عقب توجه قوات عسكرية عابثة الى عسيلان بشبوة والشيخ الحارثي يتوعد

 

‏أفادت مصادر خاصة ، مساء اليوم ، بأن قوة عسكرية تتبع لمحافظ شبوة محمد بن عديو تتجه نحو مناطق بلحارث في صحراء عسيلان بشبوة .

وقالت المصادر إن هدف القوات التابعة لبن عديو هو فرض السيطرة على شركة جنت هنت ونهب موارد الدولة النفطية السيادية لصالح جهات متنفذة ، وهو مارفضته قبائل بلحارث في رسالة سابقة بعثوها لمحافظ شبوة والقيادات العسكرية في المحافظة.

وأكدت المصادر بأن قبائل بلحارث بزعامة نائب رئيس مجلس الإنقاذ الوطني اليمني الجنوبي الشيخ / علي بن منصر بن حصيان الحارثي استنفرت واستعدت مساء اليوم بكافة أبنائها وعتادها للتصدي لتلك القوة العابثة التي تريد فرض السيطرة على الشركة لأغراض خاصة .

اخبار التغيير برس

ويُعد هذا التصعيد المتبادل امتدادا ً لاشتباكات كانت قد اندلعت ، في سبتمبر الماضي ، في صحراء مديرية عسيلان ، حيث دارت مواجهات في منطقة مسبح شمال المديرية بين قبائل بلحارث وقوات بن عديو خلَّفت عدداً من القتلى والجرحى .

وفي وقت سابق ، حذرت قبائل بلحارث ، في رسالة بعثتها إلى السلطات الامنية والعسكرية ومدراء شركة جنة هنت النفطية من استقدام أي قوات إلى منطقة الحقول النفطية في عسيلان والإكتفاء بالقوات الموجودة في السابق، لكن السلطات تجاهلت الرسالة ماادى الى اندلاع اشتباكات أدت إلى سقوط قتلى وجرحى ، ورحيل قوات بن عديو عن المديرية .

التغيير برس