التغيير برس

جباري يكشف المستور .. الرئيس هادي تحت الإقامة الجبري ويتعرض للاذلال والاهانة والسعودية تريد قتل الناس جوعاً

 

قال نائب رئيس مجلس النواب الموالي لحكومة هادي عبد العزيز جباري، إنّ “السعودية والإمارات أهانتا وأذلّتا وأضعفتا الرئيس هادي، وقامتا بتهديده ومنعتاه من العودة إلى اليمن”.

وأضاف جباري في تصريحات صحافية أنّه “سنعود في الأيام المقبلة إلى اليمن ونعلن جبهة وطنية لإنقاذ البلاد”، موضحاً أنّ “الحل في اليمن لا بدّ أن يكون سياسياً وسلمياً، ولا يمكن أن يتحقق السلام من دون وجود الدولة”.

كما أشار إلى أنّ “السعودية والإمارات لا تسمحان للحكومة حتى الآن بتصدير الغاز أو النفط ولا بتسليح الجيش، فيما الاقتصاد ينهار اليوم والشعب هو الضحية”.

ولفت جباري إلى أنّ “الدعوة إلى الإنقاذ الوطني ووقف الحرب تشمل الجميع”، مضيفاً أنّه “لا يمكن للأجنبي أن يدافع عن بلادنا، ومن يقرر مصير اليمن⁩ حالياً هو قيادة غير يمنية”.

اخبار التغيير برس

كذلك أكّد نائب رئيس مجلس النواب الموالي لحكومة هادي أنّه “تمت مصادرة القرار اليمني، والعمل على إنشاء ميليشيا في كل المدن وهي تعمل بإرادة غير يمنية”، مشدداً على أنّه “منذ سنوات ونحن ننادي بتصحيح العلاقة مع التحالف، ولكن من دون جدوى”.

وأوضح جباري أنّ من وصفهم بـ”الأشقاء” مستعدون لأن “يتلقّوا الهزيمة على أن يسمعوا النقد البنّاء من أي جهة”.

وأمس الأربعاء، دعا رئيس مجلس الشورى اليمني، أحمد بن دغر، ونائب رئيس مجلس النواب، عبد العزيز جباري، التابعان لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، في بيان، إلى “تشكيل تحالف إنقاذ وطني لوقف فوري للحرب في اليمن”.

وأكد البيان أنّ “اليمن يتعرض لتدمير ممنهج ومقصود ومموّل وسياسات تفكيكية”، مشدّداً على أنّ “الخيار العسكري انتهى إلى طريق مسدود يكاد يعلن فشله”.

التغيير برس